العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 
 

                     زعماؤنا وزعماؤهم

نحن المسلمون السنة لانتجنى على أحد ، فعندنا لاتزر وازرة وزرة أخرى . ونحن أهل السنة مأمورون بالعدل والإنصاف ، فلانعادي كل الشيعة على سبيل المثال لأننا نفسح مجالاً حتى للقلة القليلة من الشيعة أن يروا الحق فيتبعونه بعيداً عن مجوس التشيع الذين يختلفون عن الشيعة الذين قديبالغون في محبة سيدنا علي وسيدنا الحين ،ولكنهم يرفضون القدح بالصحابة الكرام وأمهات المسلمين. وهذا يدوره يدفعنا للنصف حتى غير المسلمين من الذين يعتبرون أمثلة يقتدي بها الحكام بما في ذلك الحكام المسلمين ، بمعنى أنهم يقدرون فيهم الإخلاص بالعمل والنزاهة ونظافة اليد ...إلخ بينما بعض الحكام المسلمين لايتمتعون بمثل هذه الصفات السامية . ولذلك أردنا أن نضرب مثالاً على الحكام الغربيين غير المسلمين الذين لم تصل إلى قلوبهم أنوار الهداية و،ولكنهم فيما عدا ذلك قدوة يقتدى بها ،وعلى وجه الخصوص السيدة ميركل التي ودعها الشعب الألماني بست دقائق من التصفيق الحار

ميركل انتخبها  الألمان لقيادتهم فقادت (٨٠) مليون ألماني لمدة (١٨) سنة بكفاءة ومهارة وتفاني واخلاص..

لم يسجل ضدها خلال الثمانية عشر عاماً من قيادتها للسلطة في بلدها اي تجاوزات .. ولم تُكلِّف احد اقاربها كامين سر .. ولم تدّعِ انها صانعة الأمجاد ولم تُخرِج لها المليونيات ولم يهتف أحد بحياتها، ولم تتلقَ المواثيق والمبايَعات، ولم تحارب من سبقوها ولم تُحِلّ دماء ابناء جلدتها .. ولم تتفوّه بهراء .. ولم تَظهَر في أزقّة برلين لتُلتقَط لها الصور  ...!

انها( أنغيلا ميركل) المرأة التي لُقِّبت بسيدة العالم ووُصِفت بأنها تعادل ستة ملايين رجل ...!

تركَت ميركل منصب رئاسة الحزب وسلَّمَته لمن بعدها،  وألمانيا وقومها الألمان وهم في أفضل حال...!لقد كانت رَدة فعل الألمان غير مسبوقة في تاريخ ألمانيا ...! فالشعب بأكمله خرج إلى شرفات المنازل وصفقوا لها بعفوية لمدة (٦) دقائق متواصلة من التصفيق الحار دون شعراء شعبيين ولامنافقين  ومتلونين ومتسلقين ...

وخلافا لواقعنا العربي، لم يكن هناك مديح أو نفاق وتمثيل وتطبيل.ولم يهتف أحد( ميركل وبسّ)أو(ميركل خط أحمر).

ألمانيا وقفت كجسد واحد تودِّع زعيمة ألمانيا عالمة الفيزياء الكيميائية والتي لم تُغرِها الموضة ولا الأضواء ولم تشترِ العقارات والسيارات واليخوت والطائرات الخاصة علماً بأنها من ألمانيا الشرقية سابقاً ...!

غادرت منصبها بعد أن تركت ألمانيا في القمة..غادرت ولم يردد اقرباؤها ( احنا كبار البلد)... ثمانية عشر عاماً ولم تغير ملابسها القديمة ...!الله على هذه الزعيمة الصامتة ... الله على عظمة ألمانيا ...

في مؤتمر صحفي سألت إحدى الصحفيات ميركل: نحن نلاحظ أن بدلتك هذه تكررين لبسها... أليس لديك غيرها؟

أجابتها: إني موظفة حكومية ولست عارضة أزياء ...!

 وفي مؤتمر صحفي آخر سألوها: هل لديك عاملات في المنزل يقمن بتنظيف المنزل وإعداد وجبات الطعام ، وغيرها؟

كانت إجابتها: لا، ليس لدي عاملات ولا أحتاجهن أنا وزوجي نقوم بهذا العمل في المنزل يومياً.

ثم سألت صحفية أخرى: من يقوم بغسل الثياب أنت أَم زوجك؟

أجابتهم: إني أرتب الثياب وزوجي من يشغِّل الغسالة ويكون عادة في الليل لأن الكهرباء تكون متوفرة ولا ضغط عليها.وأهم شيء مراعاة الجيران من الإزعاج والجدار الفاصل بين شقتنا والجيران سميك ...!وقالت لهم: كنت أتوقع أن تسألوني عن النجاحات أو  الإخفاقات في عملنا في الحكومة ...

 السيدة ميركل تسكن في شقة عادية كأي مواطن. هذه الشقة تسكن فيها قبل أن يتم انتخابها كرئيسة وزراء لألمانيا ولم تغادرها ولا تمتلك فيلا وخدماً ومسابح وحدائق ..

هذه هي ميركل رئيسة وزراء ألمانيا أكبر اقتصادات أوروبا لم تستغلَّ منصبها ، ولم تنهب ميزانية بلدها ، ولم تسفك دم أي واحد من شعبها. ولم تفتح لها حسابات في بنوك سويسرا لنهب ثروات امتها ولم تعتقل من ينافسها على الرئاسة ولم تقل ان ثلاجتها لا يوجد بها الا الماء ' ولم توقف الشوارع لمرور موكبها وكانت تتسوق بنفسها وتقف في الطابور بانتظار دورها ...

هؤلاء أخذوا لب تعاليم الاسلام ونهج رسوله وإن لم يكونوا مسلمين ؛ بعكس زعماء العرب والمسلمبن الذين ينظرون لدولهم انها حديقتهم الخاصة وشعوبها خدم لهم .

عبدالحميد الباشا

 

 

   
 
أتمتدحونه أيها المغفلون 5
أتمتدحونه أيها المغفلون4
أتمتدحونه أيها المغفلون3
أتمتدحونه أيها المغفلون2
أتمتدحونه أيها المغفلون1
تناحر البعثيين
الغزو النسوي العلماني
العيون الإيرانية لا تدمع أبداً
التشيع الصفوي
يوتيوب المجرم الإرهابي جهيمان العتيبي وإحداث القطي
عمر (3)
عمر (2)
عمر (1)
إنتبهوا إنتبهوا إنتبهوا
لقمان سليم
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 26/09/2021 02:51:01 ص  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع