العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 

رسالة إلى الملحدين

رسالة إلى الملحدين وإلى العلمانيين وإلى المشركين وإلى الكفار ... نقول لهم :" اتقوا الله في أنفسكم  فأنتم الخاسر الأكبر ،واقرأوا عن  قصص الغارقين في الملذات قبل موتهم بقليل أو كثير ، أو عند ساعة موتهم . وشاهدوا مقاطع من أسرفوا على أنفسهم في هذه الحياة الدنيا ونسوا وحاربوا الله ورسوله وابتعدوا عن الصراط المستقيم المتمثل بكتاب الله وسنة رسوله وسيرة الخلفاء الأربعة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين."

إلى كل هؤلاء وغيرهم من المنحرفين عن العقيدة الإسلامية الصحيحة وعلى رأسهم مجوس التشيع الإيراني نقول:" إن الدكتور صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات  أمد الله في عمره ووفقه لما فيه الخير ، لم يعرف عنه التعمق في الدين ولا الزهد والتبتل إلى الله ، فتركيزه منصب على القضية الفلسطينية نرجوا من الله العلي القدير أن يفرج الهم وكربات شعبنا الفلسطيني المظلوم  على يديه وعلى يد كل مخلص للفضية الفلسطينية .

وقد شغل الدكتور صائب عريقات منصب كبير المفاوضين الفلسطينيين وخاض عدداً من جولات المفاوضات مع إسرائيل قبل انهيار عملية التفاوض قبل سنوات. فهو سياسي وليس رجل دين ، ولم يعرف عنه غير ذلك ، ولكنه مر بتجربة نشرها عبر صفحته على فيسبوك وفيها مقطع فيديو تحدث فيه عن تعرضه لـ "تجربة الاقتراب من الموت". فاسمعوا وشاهدوا تجربته وليستيقظ أعداء الله من غفلتهم :

بدأ عريقات متردداً في الحديث بحرية عن هذه التجربة والكشف عن كامل ملابساتها، وأكد اعتقاده "في (حياة) بعد الموت" وأنه خلص لهذه النتيجة بعد أن عاش تجربة الاقتراب من الموت أثناء خضوعه لعملية جراحية لزرع الرئة في خريف العام الماضي.

وقال عريقات إن الأطباء أبلغوه أن قلبه توقف خلال العملية على نحوٍ غير متوقع وأنه "مات" لمدة ثلاث دقائق وعشرين ثانية.

وعن تفاصيل ما حدث خلال هذه المدة، اكتفى عريقات بالقول إنه "رأى نفسه (وليس جسده) وهو يمشي بسرعة الريح .. ولكن ليس في السماء بل في فراغ .. فراغ هائل .. قد يكون نفقا ولكنه لم ير أبعاد هذا النفق".

كما ذكر أنه "التقى أشخاصاً قدم لهم المساعدة في الماضي وأنهم أشاروا إليه قبل أن يقفل عائدا".

وأضاف أنه: "لم يكن يفكر في أي شخص أو أي شيء من أمور الدنيا الكثيرة وأن تفكيره كان منصباً فقط على وضعه غير المألوف وحالة الخوف الشديد في تلك اللحظات".

وقد أدلى عريقات بتصريحاته خلال مقابلة أجراها معه الإعلامي اللبناني طوني خليفة لبرنامج "أول مرة". وكانت قناة "الأردن اليوم" التي تبث البرنامج قد نشرت على يوتيوب مقاطع عدة من المقابلة ولكن د. عريقات اكتفى بنشر هذا المقطع دون غيره.

وقد أصر عريقات على عدم  الحديث عن التجربة ، لكنه اكتفى بسرد مشهد رآه في تلك اللحظات ، حيث قال أنه  "رأى نفسه  وهو يمشي بسرعة الريح في مكان ليس سماء ولا أرض ولم يستطع التعرف على ملامحه  ووصفه بالفراغ الهائل أو قد يكون نفقا ولكنه لم ير أبعاد هذا النفق".وأضاف أنه لم ير جسده لأنه لم يكن هناك جسد ولكن كان يشعر بنفسه وهو ينطلق بسرعة الريح .

وأكمل أنه في نهاية النفق رأى وجوه أشخاص كان قد ساعدهم في الماضي ولكن لا يعرفهم وأشاروا إليه ثم ما لبث أن حركه شيء ما وليعود مرة أخرى من حيث أتى.

ووصف عريقات مشاعره في هذه التجربة بأن الخوف الشديد قد تملكه ، ولم يكن في ذهنه أي شيء من أمور الحياة حيث كان منشغلا بمعرفة هذا المكان وإلى أين ذاهب

وكان الإعلامي طوني خليفة قد أكد على كلام عريقات وأوضح أنه أعد حلقات عديدة عن هذا الموضوع ، وحاول توجيه عدة أسئلة لكن عريقات رفض الحديث عن أي تفاصيل أخرى .

وفي نهاية الفيديو سأل طوني خليفة عريقات .. هل رأيت الرئيس عرفات ضمن الوجوه التي شاهدتها ؟ فأجاب عريقات بالنفي .

وأوضح عريقات أنه رفض الحديث عن الأمر عندما تمّ تحويله لأحد الأقسام، لكي يدلي بما رآه خلال توقف قلبه  مؤكدا: "رفضت الحديث كي لا يقال عني في المستقبل، إن صائب عريقات، تحدث يومًا وكان مهلوسا".

ماذا تعرف عن تجربة الاقتراب من الموت ؟

تعد مؤسسة "أبحاث تجربة الاقتراب من الموت" بالولايات المتحدة إحدى أبرز الجهات الناشطة في هذا المجال، إذ تعمد إلى جمع شهادات من يقولون إنهم عاشوا التجربة وتعرضها على موقعها وصفحاتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكلٍ متكرر.

وتقدم المؤسسة نتاجها في هذا المجال من خلال عدة لغات وتقول إنها عرضت لتجربة أكثر من 4000 شخص ممن خاضوا التجربة وذلك بـ 23 لغة من بينها العربية.

وكان جيفري لونغ الطبيب المتخصص في علاج الأورام بالإشعاع قد بادر إلى تشكيل المؤسسة عام 1998 آملاً في الوصول إلى حقيقة "الاقتراب من الموت". ويقول إنه بات الآن على يقين من أن الأمر حقيقي وذلك بعد أن سجل ودرس شهادات كثيرة ومتواترة في هذا الخصوص.

وترفض المؤسسة الرأي القائل بأن تجربة الاقتراب من الموت تنجم عن "ذكريات مزيفة" أو هلوسة أو حرمان من النوم أو كوابيس أو حتى تأثير العقاقير الطبية أو أن يكون لها تفسير عاطفي أو طبي من قبيل نقص الأكسجين في الدماغ وغيرها من العوامل، منوهة إلى أن التجارب التي قد تقود إليها هذه العوامل مختلفة عن "تجربة الاقتراب من الموت".

ويقول د. لونغ مدير المؤسسة ان كثيرين في الدول العربية والشرق الأوسط تواصلوا مع المؤسسة بشأن تجاربهم مع "الاقتراب من الموت".

ويضيف في حديث لبي بي سي: من خلال بحثي أستطيع القول ان التجربة تحدث أثناء المرور بحالة ضعف جسدي شديد يتم معها فقدان الوعي أو الدخول في حالة موت سريري مع توقف لضربات القلب والتنفس.

ولكنه يؤكد في الوقت نفسه أنه "لا يتم تصنيف كل ما نسمعه في اطار تجربة "الاقتراب من الموت" فلدينا معايير صارمة لتحري ما يصلنا من بيانات حيث نقوم بطرح مجموعة من الأسئلة يزيد عددها عن المئة وذلك وفقاً لمقياس قام بتطويره د. بروس غريسون ويعد الأكثر دقة في هذا المجال.

ويشير الى أن نتائج أبحاثه في هذا المجال متضمنة في كتاب (دليل الحياة الآخرة: علم تجارب الاقتراب من الموت) الذي كان الأكثر مبيعاً في قائمة نيويورك تايمز.

كما يشدد على أن المؤسسة تعمل بشكلٍ مستقل بالكامل ولا علاقة لها بأي جسم حكومي أو منظمات أو جماعات دينية حيث الغاية هي رصد الحقائق كما هي بمعزل عن أي مؤثرات أو عوامل خارجية.

وقد توصل الأطباء وبعد أكثر من 30 سنة من البحث،  إلى استنتاج مفاده أن العلم الحديث بدأ يخطو خطواته الأولى، في فهم تجربة الاقتراب من الموت، وأن دراستها تعزز المعرفة العلمية.

ولتأكيد هذه الظاهرة التي تضم جوانب معرفية ووجدانية، وتجارب خارقًة على صلة بالوفاة، صاغ ريموند مودي، وهو دكتور في الفلسفة وعلم النفس، مصطلح ”تجربة الاقتراب من الموت“  Near death experience، وقد ألف كتابًا عنوانه ”الحياة ما بعد الحياة“ صدر في عام 1975.

وقد استقطب صدور كتاب مودي على الفور اهتمامًا كبيرًا لاستكشاف تجربة الاقتراب من الموت بمزيد من العمق، وفي عام 1981 تم إنشاء الرابطة الدولية لبحوث الموت الوشيك (IVNTF) ”لدفع البحوث متعددة التخصصات حول تجارب الاقتراب من الموت والتجارب المماثلة التي تؤثر على حياة الناس، وخاصة لدراسة الانعكاسات المرتبطة بمعتقداتهم حول الحياة والموت وسر الوجود“.

ماذا يرى العائدون من هذه التجربة

وبعد عملية الإنعاش الناجحة، تكون قصص المرضى متشابهة في كثير من الجوانب، فهم يشعرون بالجسد خفيفًا وعائمًا، ومعظمهم يقولون إنهم رأوا أجسامهم وكأنهم خارجها.

وتفيد تقارير الأطباء أن الإدراكات الحسية والأفكار تتغير كثيرًا، البعض يتذكرون الشعور بالسلام الذي شعروا به، فيما يستعرض آخرون تفاصيل حياتهم الماضية، وقد يشعرون بالآثار التي كانت لتصرفاتهم على الآخرين، وآخرون يصفون لقاءات بأشخاص آخرين، وقد يكون هؤلاء أقارب متوفين أو معارف.

والحديث عن "الاقتراب من الموت" ليس بالأمر النادر كما أن هوليوود تطرقت للمسألة من خلال عدة أفلام أبرزها فيلم "Flatliners" عام 2017.

وشارك مستخدمو فيسبوك الفيديو المذكور معلقين على محتواه فيما كتب البعض الآخر تعليقات أو مدونات منفصلة عبر صفحاتهم، حيث تراوحت الآراء ما بين مؤمن مصدق وملحد مكذب.

وكتب أحد الناشطين على الفيس بوك وهو  أحمد أبو ارتيمه تعليقاً على ما قاله عريقات فكتب قائلاً: "هذه الظاهرة تم رصدها من أطباء وباحثين حول العالم ... ما يعطي هذه التجربة مصداقيةً هو التشابه الكبير في قصص الآلاف ممن خاضوها، هؤلاء الذين خاضوا التجربة من ثقافات مختلفة، وكثير منهم أناس بسطاء لم يسمعوا بهذه التجربة من قبل مما ينفي فرضية تواطؤهم، وكثيرون يؤثرون الصمت وعدم الحديث عن هذه التجربة حتى يصادف سماعهم لبرنامج تلفزيوني يتحدث عن مشاهدات شبيهة بما رأوها فيتشجعون ويكسرون الصمت".

إنها حادثة غريبة ،تلك التي كشف عنها الدكتور صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية فهل من متعظ بعد أن كسر عريقات حاجز الصمت فاستمعوا له . مع أنه رفض أن يدلي  ببعض تفاصيل ماحدث له مثله مثل من قابلهم توني خليفه قبله.

 

https://www.youtube.com/watch?v=bTJFw6WdDFQ

 

 

   
 
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 37
محمد علي 3
محمد علي 2
محمد علي 1
أين أنتم أيها العلمانيون ؟
المؤامرة الدولية على السنة
آخر علاج نصرالله... الكيّ
نبيه بري
أحلامنا كوابيس
كرام على موائد لئام
نحن منصفون
أنا لكم لناصحون
وجهان لعملة واحدة
إيران الثورة… دولة الفرد الواحد
أرامكو
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 21/11/2019 06:15:56 م  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع