العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 
 

الأضرحة الوهمية 5

الأضرحة الوهمية» فى مصر...مغارة «على بابا» التى يستغلها النصابين

عمرو رشدى

 

تنتشر العديد من الأضرحة الوهمية فى مصر، والتى لاتتبع أى جهة من الجهات سواء وزارة الأوقاف، أو مشيخة الطرق الصوفية، مما يجعل "الدجالون والنصابون" يتحكمون في هذه الأضرحة و يستغلون الفقراء والبسطاء، لإستنزافهم، بعد أيهامهم بأن هذا الشيخ يشفى المريض أو يجلب الرزق أو غير ذلك من الامور، والمفاجأة الكبرى،ولكن غالبية هذه الأضرحة لايوجد أحد فيها، ولكنها عبارة عن "أضرحة مشاهدة"، بمعنى أن الشيخ يزعم بأنه رأى رؤية فى المنام أحد الصالحين وقد جاء إليه وأمره بعمل ضريح أو مقام له، فيقوم الشخص الذى شاهد الرؤية بإنشاء ضريح فى اليوم التالى، وتكرار هذا الأمر أدى الى إنتشار هذه الأضرحة الوهمية والتى وصل عددها الى 3000 ضريح فى مصر مثلما يقول بعض المتخصصين.


يقول محمد ماضى عضو الطرق الصوفية بالفيوم إن هناك الكثير من الاضرحة الوهمية بالمحافظة، والتى يطالب الكثيرين،من أبناء المحافظة بإغلاقها نظرة لأنها تشوه الصوفية، وتظهرهم على أنهم يتقربون الى الله من خلال الطوب والحجارة، ومن هذه الأضرحة الوهمية "ضريح الشيخة مريم" الذى يقع بمسجد صغير لها بوسط البلد، ويعتبر من أشهر الأضرحة في الفيوم، لكن الناس يتداولون المكان أسما فقط دون أن يعرفوا من هى الشيخة مريم، ولماذا بنى ضريح لها، حتى إمام المسجد لا يعلم شيئًا عن هوية صاحبة الضريح، ويذهب الكثيرون إليها للتبرك بكرامات هذا القبر ويطوفون حوله.

وتابع "ماضى" أن هناك كذلك ضريح "الشيخ سعد وسعيد" الذي يقع على رأس شارع يحمل نفس الاسم. ويقول محمد أحمد، أحد الأهالى، إن الضريح يعود إلى القرن التاسع عشر، ومدفون به الأخوان سعد وسعيد، وعند سؤاله عن هويتهم قال ضاحكًأ: "والله ما حد عارف".

من جانبه قال حمودة المغازى، المختصص فى التاريخ والأثار الإسلامية إن هناك الكثير من الأضرحة، تم بنائها بزعم أنها لبعض الأولياء والصالحين، ولايوجد فيها أحد من الداخل وهذا يدل على مدى الجهل، الموجود عند بعض الناس، ومحاولات لبعض الأشخاص الآخرين الذين يريدون إستغلال هذه الأماكن، فمن الطريف أن هناك أضرحة،بها "رفات لحيوانات" وهذا هدفه جمع المال، باستغلال أحلام البسطاء والضعفاء وإيهامهم بأن هذا الضريح له "بركات"، ويجمعون أموال النذور والتبرعات لأنفسهم بعيدًا عن إشراف وزارة الأوقاف، خصوصا أن الكثير من الأضرحة لا تخضع لإشراف الوزارة وغير مسجلة بها.

أضاف "المغازى" أنه على غرار ضريح "الشيخة مريم وضريح سعد وسعيد"، تنتشر الأضرحة المجهولة في مراكز الفيوم وقراها، فهناك ضريح "الشيخ وعيد" في سنورس، و"الشيخ حسن" بقرية الأعلام التي تقع على مشارف مركز الفيوم. وتقول منى، من الأهالي، إن هذا الضريح يرجع إلى شيخ صالح تقي يُقال أنه بعد موته طار كفنه ليهبط في مكان معين هو الذى بُنى عنده ضريحه.

يشير "المغازى" أنه يوجد فى القاهرة مسجد "الشيخ غراب" الذى في حى حدائق القبة، والذى يعتبر من أكبرالمساجد فى هذه المنطقة ويفد إليه الآلآف، وبسؤال الناس عن ماهية الشيخ غراب وما سبب تسميته بهذا الاسم يجيب الجميع بعدم معرفتهم،وقد تم تغيير إسم المسجد من قٍبل الحى إلى "مسجد الرحمن" لعدم ثبوت من هو الشيخ غراب من الأساس.

يضيف "المغازى قائلا " يقول آخرون إن المسجد مدفون فيه أحد أولياء الله الصالحين وسمى بـ"الشيخ غراب"، لأن بعد وفاته جاء غراب وأخذ يحفر بشدة فى مكان المسجد، فتم بناؤه ودفن فيه هذا الشيخ، ولا أحد يعلم ما هويته الحقيقية، كما لا يعد مسجد "الشيخ غراب" الضريح الوحيد فى القاهرة بل يوجد الكثير من الأضرحة التى لا يُعرف لها صاحب بل ومعروفة بعلاج أنواع معينة من الأمراض

فى السياق ذاته، قال أحمد خليفة خطيب بوزراة الأوقاف بمحافظة سوهاج،إن الأضرحة الوهمية، تنتشر إنتشارًا كبيرًا فى جميع أنحاء المحافظة، ومن أبرزها، أضرحة الشيخ جماعة، وضريح الشيخ هارون، وضريح الشيخ كحراته، وهناك الكثير، من الأضرحة الوهمية، التى لانعرف حتى الأن من يوجد بداخلها، فبعض الأضرحة لايوجد بها أحد والبعض الأخر يوجد به مواشى وحيوانات، وعلى ذلك طالبنا وزارة الأوقاف، بهدم هذه الأضرحة التى يزورها الناس، وفى الواقع لايوجد بها أحد.

الأضرحة الوهمية كنز للنصابين والدجالين.. عوائدها تفوق عشرات الملايين سنويًّا.. صمت المجلس الأعلى للطرق الصوفية يثير الجدل.. واقتصار الرقابة على الأضرحة المسجلة فتح الأبواب أمام الجميع

عماد هادي

 

 

ثقافة النصب والاحتيال


وإذا كانت الأضرحة الوهمية انتشرت وتصاعدت أعدادها في معظم أنحاء الجمهورية، وحولت معها مجهولين وأشخاصًا لا يدينون بالإسلام لأولياء سرهم باتع، وقديسين قادرين على شفاء البشر من الأمراض العضال، فإن هناك أمرًا شديد الغرابة قد لا نستطيع فهمه، ويتمثل في إقبال البعض على زيارة هذه الأضرحة الوهمية، رغم يقينهم بانتفاء وجود صاحب مقام بها، وقيام نصابين على خدمته، وهو ما سنحاول الوصول لتفسير له.
لا يوجد حصر دقيق

وأكد الشيخ عبد الخالق الشبراوى شيخ الطريقة الشبراوية، عدم وجود حصر دقيق بأعداد الأضرحة والمقامات الموجودة في مصر لدى المشيخة، أو حصر بأعداد الموافقات الممنوحة للطرق الصوفية لإقامة الموالد سنويًّا، إلا أنه يفترض صحة الأوراق المقدمة له، لإقامة الموالد من قبل المتقدمين بها، وأن الضريح أو المقام موجود بالفعل لذلك يمنح الموافقة على إقامته لمشايخ الطرق، ورغم وجود طرق صوفية كثيرة غير مسجلة ويصعب حصر أعداد الأضرحة والمقامات التابعة لها في مصر.

 

التبرك بالأضرحة.. هوس المجاذيب وعدوى التشيع وتجارة الموالد

 2850 مولدا يحضرها اكثر من نصف سكان مصر

213 ضريحا بمساجد الأوقاف المصرية

انتشار التسول واعلانات الموالد في المساجد والاوقاف تتنصل من المسئوليه

اذا كنتِ تعانين من عدم قدرتك علي الانجاب فعليكِ بزيارهزين العابدين” , واذا كان لديك مرض نفسي فعليك بزياره ابو “الحسن الشاذليفي البحر الاحمر ,واذا كنت تجاوزت سن الزواج فزياره واحده لمولدالسيد البدوىبطنطا تفك عقدتك واذا كنت في حاجه للصفاء الذهني فالسيدة عائشة او الحسين هما الملاذان الوحيدان امامك.

انها تلك البدع الملازمه لزوار الاضرحه في القاهره او في قري الريف ونجوع الصعيد، حتي انه اصبح من الطبيعي ان يعرف في كل قريه شيخ يتبركون به ويمجدونه ويتضرعون اليه بغيه قضاء حوائجهم او شفاء مرضاهم.

القائمون علي هذه الاضرحه يضعون النذور ويذبحون الذبائح في “المولد” المخصص له ويتوافدون اليه من كل مدينه, ولكل ضريح من تلك الاضرحه خادم يستقبل النذور ويكون مسئولا عن خدمه الضريح او المقام وغالبا ما تكون له هيبه حيث يعتبره الناس خاصه في القري واسطه قويه تقربهم من الولي فيناله نصيب من هذه النذور والذبائح والولائم رغم اننا لا نعلم اين تذهب تلك النذور وفي اي شيء يتم صرفها

حاولت شبكه الاعلام العربيه “محيط ” كشف اسرار هذه الاماكن ومراجعه بعض الخبراء والمسئولين للوقوف علي حقيقه بيزنس الاضرحه واستغلال حرمات الموتي

يجتمع كل يوم عدد كبير من السيدات يحملن الاطعمه امام المسجد في فتره الظهيره حيث حراره الجو المرتفعه ينتظرون لحظه انتهاء صلاه الظهر لفتح باب زياره “المقام الزينبي” , ومقام خادمها “سيدي محمد العتريس “.

وبعد مرور 30 دقيقه تقريباً يفتح الباب , وتبدا السيدات في الدخول، دخلنا معهم بحجه تاخر احدانا في الزواج ورغبتها في التبرك بالمقام لعل العقده تزاح والسر يباح ، فراينا من يتمسح بالضريح ومن يسجد تبركاً بسجاد المسجد ومن يضع النقود في صناديق النذور ومن يخرج من المسجد بظهره خوفا من الاستداره لان ذلك يغضب ال البيت !.

قالت لنا احدي المتواجدات بالضريح ” اقراي الفاتحه علي حاجه في قلبك واول ما تخرجي من هنا هتحصل علي طول انا مجربه الموضوع ده ولما ربنا يكرمها تجيبيلها حاجه هنا واخري تدعي بصوت جهوري “والنبي يا ستنا زينب قولي لربنا يشفيني ” .

والغريب هناك انك تجد مقام “سيدي محمد العتريس” ملقي به الكثير من المال وكذلك الصور والورق وبسؤال احد العاملين في المسجد عن هذا المقام اجاب “ده سيدك العتريس خدام ستك زينب ” واضاف ان من يرمي تلك الصور والورق ما هي الا “خرافات ” وان لا احد من الزائرين يصدق ذلك بل يظلوا يطوفون حول المقام ويرددون ” يا سيدي عتريس هاتلي عريس”..وقال انهم يلقون بكل هذه الصور والاوراق في القمامه وياخذون النقود.وهذا ما اكده مؤذن مسجد السيده زينب انه يتم توعيه الناس في الدروس الدينيه بالمسجد ولكن دون جدوي - علي حد تعبيره - مش همسك الناس واضربهم علي ايديهم واضاف ” ادعي لله ثم ال البيت بس متمسحيش علي الضريح

والمخجل في هذا الامر ان هذا المؤذن واحد العاملين في المسجد رايناهم يرقون الاطفال الرقيه الشرعيه وياخذون مقابل ذلك نقود مما يعني ان الامر بالنسبه لهم كما يقولون ” سبوبه ” وعند خروجنا من المسجد تفاجئنا باعلانات علي باب المسجد لموالد في شهر رجب والاشهر القادمه..فاين وزاره الاوقاف من تلك الاعلانات !

ذهبنا لزياره مسجد زين العابدين بحي زين العابدين بالقاهره وجدنا امام المسجد خيمه مكتوب عليها ” خدمه احباب ال البيت.. الشيخ محمد العربي الرفاعي وسيدات يجلسون باواني الطبخ يطبخون الطعام علي صوت الذكر , واخرون يلبسون ملابس غريبه , فكان مشهدا مثيرا للرعب .. دخلنا فوجدنا سيده تطوي اوراقا مكتوبه وتحاول ادخالها داخل الضريح وهذا المشهد وتلك الاوراق لم تكن الاولي ولا الاخيره داخل الضريح فكان هناك الكثير من الصور الشخصيه والاوراق التي ربما تكون بها ادعيه او اماني البعض يريدون تحقيقها ,وبسؤال هذه السيده عن سبب القائها الاوراق لم تجب في بادئ الامر ثم نظرت لنا وقالت “كل واحد يخليه في شيخه, زوروا وانتو ساكتين وروحوا ” فهممنا للخروج من المسجد فاستوقفتنا احدي العاملات وسالتنا “فين حلاوه بركه المكان؟ ” ولم تتركنا الا بعد ان اعطيناها النقود ثم انتبهنا للاعلانات المعلقه علي جدار المسجد عند خروجنا منه

وعندما ذهبنا الي الحسين وجدنا هناك حلقه ذكر لمجموعه من الرجال يهللون باسم ” الحسين”, والسيدات مندمجه مع الغناء وتصفق لهم ومنهم من يزغرد تعبيرا عن الفرحه. وكان هناك اشخاص من بلاد اخري مثل افغانستان وباكستان

وبالتحدث مع احدي الجالسات قالت لنا ان الحسين في مكانه الرسول” مستشهده بالحديث الشريف (انا من الحسين والحسين مني ) وقالت ان من يدّعي ان التبرك بالحسين حرام فهو من “الخوارج” وقالت انها تقضي كل يوم بضع ساعات في مسجد الحسين بالرغم من انها من مدينه بعيده ” وقالت سيده اخري ان لها ابناً مريضاً واتت لكي تضع نذرا له كما نصحتها جارتها , وانتبهنا الي طفله صغيره تمسح المبخره وتنزل علي جسد اخيها الرضيع وتمسح جسده ,وطفله اخري تدور علي السيدات توزع النذر من الطعام علي الجالسين.

تحذير القادم من اتخاذ القبور نذور

وبسؤال احدي عاملات المسجد قالت ان كل هذه خرافات وهناك شيوخ من المسجد يقومون بتوعيه الناس بذلك في دروس دينيه يومي “الاربعاء والخميس ” وقالت انها ايضا سمعت سيده تقول “اشفيلي ابني يا حسين” فقالت لها ان الشافي هو الله ونصحتها ان تدعي لله .

وقالت ان وزاره الاوقاف تاتي كل اسبوع لتاخذ صندوق النذور بمساعده وزاره الداخليه. وعندما طلبنا مقابله امام مسجد الحسين وسالناه عما يفعله المسجد لتوعيه الناس بان التبرك حرام شرعا وانه قد يؤدي للشرك بالله ,جاء رده ” مفيش حاجه اسمها شرك بالله ! وامتنع عن استكمال الحديث

وامام مسجد الحسين استوقفنا احدي السيدات وسالناها عن موضوع التبرك بالاضرحه قالت انها بالفعل كانت تفعل هذه الافعال قديماً , الا انها ذهبت ذات مره لضريح “حسن الذوق ” في شارع المعز وكان هناك شيخاً طلب منها ان تضئ شمعه وتضعها بالمقلوب وعندما يتحقق الامر تخلع جزء من ملابسها وتكنس به مكان الضريح . وذهبت ايضاً للحسين ذات مره لتعجيل زواج ابنتها ووضعت النذر و6 شمعات وقالت لي بالفعل ان ابنتها تزوجت. واضافت انها سافرت ايضا لمولد “السيد البدوي” في طنطا لتطلب شفاء ابنها المريض ، ولكنها بعدما سمعت فتاوي الازهر في ذلك الامر وبدات في حفظ القرأن الكريم توقفت عن تلك الخرافات .

وكشف وزير الاوقاف المصري في حوار سابق مع صحيفه(الاخبار) المصريه عن ان حصيله “النــذور” في الفتــره من 1/7 /2005م الي 30/6/2006م فقط بلغت 52 مليوناً و67 الفاً و579 جنيها ، ولو اضفنا ما ينفقه المصريون خلال الموالد علي اللهو والماكولات؛ تتبين الضخامه الماديه لعوائد الاضرحه والموالد.

هذا ما رصدناه من اضرحه ومقامات حقيقيه مشهوره الا ان هناك كثيرا من الاضرحه والمقامات الوهميه التي يصعب احصاء دخلها والقائمين عليها فليس هناك احصائيات واضحه عن كل الاضرحه الموجوده في مصر وان كان معظم خبراء الاثار اكدوا ان 50 % منها علي الاقل مزيف او ان الحكايات عنها من ضرب الخيال.

اما الاحصائيات الاخيره والصادره عن المجلس الاعلي للاثار فتقول ان هناك اكثر من 6 الاف ضريح في مصر معظمها مزيف!

- صرح الشيخ محمد عيد الكيلاني مدير عام المساجد الحكوميه بوزاره الاوقاف ان عدد الاضرحه علي مستوي الجمهوريه والمسجله بالوزاره يصل الي 213 ضريحا، وقال ان صناديق النذور التي تاتي من تلك الاضرحه يتم فتحها بمعرفه الوزاره وفقاً لقانون وزاري ينظم هذا الامر , وهذه الصناديق يتم فتحها بواسطه لجنه مشكله من ” امام المسجد , كاتب النذور, مندوب مالي من الاوقاف , مندوب من الداخليه للتامين , مندوب من التفتيش العام ,صراف من الخزينه ” مع العلم انه لا يجوز فتح هذه الصناديق الا بحضور الاعضاء جميعاً , وتخصص نسبه 10% من حصيله الصندوق بعد توزيعها كالاتي :

الامام تصرف له مكافاه 300 جنيه مصري

العامل وكاتب النذور ومقيم الشعائر والقارئ 200 جنيه مصري

- كل من النجار او السباك و امين المكتبه او اي موظف 150 جنيها

وهذه الحصص مقننه من الوزاره ويتم حرمان اي موظف من هذه المكافاه اذا وقع عليه انذار او تم خصم يوم له , مع العلم ان وظيفه الامام وكاتب النذور وامين المكتبه والمشرف لا تدم اكثر من 3 سنوات ويتم تغييرهم.

-وقد اكد الشيخ محمد اننا لا نستطيع ان ننكر منزله اولياء الله الصالحين, فهم لكم كرامات والكرامه هي ” امر خارق للعاده يجريه الله علي يد عبد من عباده ليثبت به صدق ولايته” , فهناك اماكن يكون فيها الدعاء مستجاب ومباركه مستشهداً في هذا بالايه الكريمه ( الا ان اولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون) .

 

تعليقات على موضوع الأضرحة

 

أزهريون يطالبون بإلغاء صناديق نذور الأولياء .. والأوقاف والصوفية ترفضان 

استدعاء وكيل «المشيخة» وحفيد «الشاذلى» للتحقيق حول ما نشرته «إسكندرية اليوم» عن «سرقات» الأضرحة والمساجد 

أضرحة صحابة الرسول أوكار للمجرمين

«المشيخة الصوفية» تحيل ملف «الأضرحة المسروقة» إلى النائب العام 
«
المجاذيب»ينهبون أموال المصريين في أضرحة وهمية 

محمود جودةنشر في روزاليوسف اليومية يوم 21 - 05 - 2010

آلاف الأضرحة والمقامات تنتشر في كل أنحاء مصر، ويزورها المريدون من جميع المحافظات.. إلا أن هناك أضرحة ومقامات غير مسجلة سواء كانت تابعة للطرق الصوفية أو أقامها الأهالي لأشخاص ظهرت عليهم بعض الكرامات وأضرحة أخري وهمية أقامها بعض الأفراد لتدر عليهم عائداً مادياً يعيشون به من خلال أموال التبرعات والنذور التي ترد إليها بعيداً عن الرقابة

استدعاء وكيل «المشيخة» وحفيد «الشاذلى» للتحقيق حول ما نشرته «إسكندرية اليوم» عن «سرقات» الأضرحة والمساجد 
أضرحة صحابة الرسول أوكار للمجرمين

«المشيخة الصوفية» تحيل ملف «الأضرحة المسروقة» إلى النائب العام 
المولد.. «دوول فلاحين ودوول صعايدة».. عندما يكون «الولى» ملجأ الضعفاء والمساكين 

عمرو رشدى

 

 

 

   
 
عاشق تقبيل الأحذية
ما ذنب الشيعة والمجوس والفرس؟!
حتى أنت يا غاندي
ذق كأس الذل ياظالم
الحلّاج
كوثر الأربش وفقها الله
إيران فجرت لوكربي
وانتهت المسرحية
برهوم وفاجعة نيوزيلندا
إيران تضحك
أسرار الخميني وإسرائيل
تركيع العشائر السنية السورية
إيران تضحك على ذقون الشيعة العرب
إعلام عراقي أم إيراني
جذور التشيع المعاصر
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 21/04/2019 10:47:49 م  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع