العلويون وأغبياء ألسنة (4)
داعش أللا إسلامية
الإرهاب النصيري
حقيقة حركة بلاك هوك
التثقيف الشيعي الخاطئ (4)
هذا ماتضمره إيران للعراق
من أكاذيب النظام
المنطق المقلوب
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل
المالكي يضعنا على المذبح الإيراني
دعونا نستعمل فكرنا
أدخنة في سماء البحرين
" البرادعي
روسيا الرابح الأكبر
كم عدد قتلى حزب الله؟
القرصنة المعممة!
اختطاف الأب باولو
 
 
 

          نكبة نساء الشيعة اللبنانيات

يكلّف تورط حزب الله في الحرب في سوريا، وغير سوريا أرواحاً كثيرة بالإضافة إلى تورطه بأنشطة غير مشروعة بعد أن يقوم خبراؤه المتخصصون بغسل الدماغ والضحك على عقول الشيعة واستغلال حاجتهم المالية بعد تكوينه إمبراطورية مالية بعد سرقة أموالهم تحت مسمى الخمس غير المشروع وابتزاز الشيعة وتحويلهم إلى مدمنين على المخدرات التي يزرعها أو تحويل النساء الشيعيات إلى سبايا يستلغهن قادة الحزب وأتباعهم بهتك أعراضهن تحت الفتوى اللاشرعية بزنا المتعة وخاصة أرامل الشقتلى الشيعة الذي تسبب الحزب بقتلهم في معاركه العبثية .وفوق كل ذلك من خلال المتاجرة بآل البيت عليهم السلام  لزرع الكراهية بقلوب الشيعة ضد إخوانهم السنة بعد استغلال الحزب الإيراني التقية بالتظاهر أمام السنة بأنه لايفرق بين سني وشيعي .

أما المجتمع الشيعي وخاصة في لبنان الذي يقدم حياة شبابه لإشباع نزوة القتل عند ولي إيران الفقيه وتابعه حسن نصر الله فلايملك إلا الخنوع والخضوع لتلك النزوات بعد غسل دماغه بالأكاذيب والإفتراءات على الصحابة وعلى المسلمين عامة.

ولكن أعداد القتلى من الشيعة الذين اعتقدوا بأنهم سيذهبون بعد هلاكهم إلى الجنة سيفاجأون بأنهم يسقطون في الدرك الأسفل من النار لأنهم أطاعوا قادتهم فأضلوهم السبيلا فخسروا دنياهم وأخراهم .لقتلهم المسلمين السنة الذين ينطقون بالشهادتين. 

وقد ولدت هذه الحالة المزرية والمصير الأسود للشيعة حالة من الاستياء المتزايد بين النساء اللواتي يفقدن أزواجهن وأبناءهن.

ومن هؤلاء النساء، إلهام التي طلبت استخدام اسم مستعار خوفاً على سلامتها من بطش حزب الله، والتي قالت إنها فقدت ابنها البالغ من العمر 24 سنة قبل أشهر قليلة في الحرب في سوريا.

وذكرت أنها كانت ترسم بمخيلتها أحلاماً كثيرة له، منها أن يكون له عمله الخاص وأن يتزوج، إلا أن إصراره رغماً عنها على القتال في صفوف حزب الله الذي غسل دماغه ، حوّل أحلامها إلى كابوس،وأكدت أن مقتل ابنها هو جرح لن يندمل.وأوضحت بأنها "لم أتصور يوماً تحول تأييد ابني له [لحزب الله] إلى إلتزام يقوده للقتال في سوريا، وفي حرب ليست حربنا كلبنانيين".

وتابعت أنه "كان يعمل ويعيش حياته الطبيعية إسوة بأشقائه وشقيقاته، إلى أن فاجأنا بالتزامه واكتشافنا أنه ملتزم عسكرياً أيضاً".

وقالت الهام "شارك بجولات عديدة [من الخدمة] وكان يعود إلينا سالماً، إلا في المرة الأخيرة التي أعيد فيها إلينا قبل أشهر محملاً بكفن ولتنهال علينا التبريكات على أنه شهيد".

 وقالت :"ولاأدري على ماذا يبارك لنا هؤلاء المتاجرون بدماء الشيعة " وقالت إن "حقيقة الأمر هي أنني أم فقدت ابنها الشاب بحرب لا تعنيني. وذهب من دون موافقتي وقتل".

وأكدت أنها في حالة غضب لكنها لا تستطيع التعبير عن غضبها علناً، قائلةً "أعتقد أن أمهات كثيرات ممن فقدن رجالهن وأولادهن بحرب سوريا يساورهن الشعور نفسه".

وذكرت أن مسؤولين من حزب الله "قاموا بمواساتنا خلال زيارتنا للتبريك بكلمات وقدموا لنا مبلغاً من المال كتعويض، فيما أموال الدنيا لا تعوض خسارتي له".وأضافت "وعدوا بمساعدتنا والاهتمام بنا، وننتظر وأعتقد أننا لن نحصل على أكثر من اليسير الذي  حصلنا عليه".وتساءلت "لست مقتنعة بأسباب مقتله ولا بمقتل شبابنا. متى سيقف النزيف؟"

وقد بدأت أصوات المعارضة الشيعية ترتفع ضد حزب الله ، وأخذت التساؤلات تنتشر حتى بين عناصر وأنصار حزب الله المدعوم من إيران على خلفية استمرار تدخله في الحرب السورية وغيرها،ولكن القمع الإيراني الذي يقوم به حزب الله لايترك مجالاً للشيعة أن يتكلموا بحرية إلا في حالات نادرة.

ومن هؤلاء المعارضين الأستاذة الجامعية في علم النفس والناشطة في مجال حقوق الإنسان منى فياض وهي من الطائفة الشيعية التي قالي :" إن حزب الله المدعوم من إيران يدفع شباب الطائفة الشيعية للموت، وتُترك الزوجات والأمهات في حالة حداد. "

وأوضحت "بعدما بات عدد القتلى بسوريا كبيراً، أوقف الحزب التعداد ولم يعد يعلن عن الأرقام الحقيقية ويكتفي بالإعلان عن مقتل من لديهم حيثية ومكانة حزبية. أما الفقراء فيسكتون عائلاتهم بمبلغ من المال".

وقد دانت تورط حزب الله في الحرب في سوريا وتأثيره على المجتمع الشيعي في لبنان في أكثر من مناسبة،وقالت بأن "التعويضات المقدمة لعائلات من قتلوا في سوريا ليست متساوية نظراً للفساد والتمييز داخل الحزب.وأشارت إلى أن النساء اللواتي يفقدن أزواجهن أو أبناءهن يرضينهن ببعض المال أو بشقة سكنية، ويتم تزويج بعضهن زواج متعة تحت ضغط حاجتهن .وأكدت فياض أن عدداً من هؤلاء النساء وهن أمهات وزوجات، "متضايقات لأنه مفروض عليهن الصمت، وهن غير قادرات على التعبير عن غضبهن بصوت عالٍ لحاجتهن إلى دعم مالي واقتصادي".

بدوره، اعتبر الصحافي ابراهيم حيدر الذي يكتب في صحيفة النهار، أن "تململ النساء داخل بيئة حزب الله والمؤيدين له ممن يُقتل أزواجهن وآباؤهن وأبناؤهن بسوريا موجود وبات بعض منه يخرج للعلن".وأوضح "أن النساء هن اللواتي يعبّرن عادةً عن هذا الاستياء، أي الزوجات والأمهات اللواتي "فقدن الأعز على قلوبهن، ولا يمكن تعويضهم".ولفت إلى أن "الحزب يعّوض عن هذه الخسارة بالماديات والخدمات [بالاستناد إلى نظام] يميّز بين شخص وآخر".

وتابع "يقدم الحزب [حزب الله] خيار الانخراط والتورط بالداخل السوري، على ما عداها من ملفات أخرى. لكنه اليوم وبعد سنوات على انغماسه بسوريا، يقف على مسافة شاسعة من اللبنانيين الذين لا يريدون التورط والمشاركة بحرب يذهب ضحيتها يومياً مدنيون".وأكد "أن اللبنانيين الذين يرفضون تدخل حزب الله في سوريا يتساءلون عن جدوى هذا التدخل، لأنه يكبد الحزب خسائر كبيرة ويتسبب بمقتل الشباب يومياً.وأضاف أن "هذه أسئلة تظهر إلى العلن أيضاً داخل الطائفة الشيعية".

وأضاف قائلاً :"كل امرأه ترسل ابناءها للحرب في سوريا سيرجع في كفن ،وخسارة الشيعي خسارتين خسارة الدنيا وعذاب في الاخره من الشرك والكفر. "

 أيها الشيعة أنتم تعيشون على وهم الآيات والملالي لكي تذهب لهم الأموال والتمتع بهن بزنا المتعة، وتكون نار وجمرة وحسرة في قلب من فقدت عزيزا عليها،والدليل على ذلك أن الآيات والملالي لايذهبون للقتال ولايبعثون أبناءهم للهلاك ،وهم لا يتركون الأموال والعيش الرغيد والزنا بأرامل قتلى حزب الله،ولكنهم يرسلون أبناء الشيعة الآخرين  لكي يكونوا حطب لنار تستعر وهم المستفيدون ،لذلك نقول للشيعة :"أفيقوا من الغفلة وابحثوا عن الدين الحق حتى لاتكون خسارتكم خسارتين في الدنيا والاخرة ،فما هؤلاء المعممين وعلى راسهم حسن نصر الله سوى مجموعة كذابين دجالين يختبؤون وراء شعارات القتال ضد الارهاب وهم اكثر الناس إرهاباً ، وهم طائفيون ويعملون لصالح مشروع ايراني ليس لهم ولاء لا للمسلمين ولا للبنان ولا للعرب ،فهم الكذابون المنافقون ..."

وفي مطلع عام 2013، انتقد صبحي الطفيلي، وهو أول أمين عام لحزب الله، تدخل المليشيات اللبنانية في الحرب السورية قائلاَ إنه "لا ينبغي على حزب الله الدفاع عن نظام مجرم يقتل شعبه".

وفي أواخر العام 2016، قال الطفيلي إن حزب الله بتدخله في سوريا إلى جانب النظام، إنما "يسهل" الأمور على الجماعات المتطرفة كتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) عبر القضاء على المعارضة المعترف بها، "حتى لا يبقى في الميدان الا النظام وداعش لتخيير الناس بينهما فقط".وقد قال الشيخ الشيعي الطفيلي في لبنان:"إن اي شخص يحارب المسلمين ويموت فهو كافر."

وجاءت تصريحات الطفيلي لتظهر أن ملامح التململ بين أبناء الطائفة الشيعية في لبنان من تدخل الميليشيا في حرب خارج حدود البلاد بدأت تخرج إلى العلن، حتى من قبل أنصار حزب الله أنفسهم.

وفي هذه الإطار، قال الاستاذ في الجامعة الأميركية في بيروت رامي عليق إنه" كان سابقاً عضواً في صفوف حزب الله عندما تأسس، إلا أنه ما لبث لاحقاً أن انشق عنه.وقال إن الثلة الحاكمة تمسك بزمام صناعة القرار في الحزب بسبب ارتباطها بالحرس الثوري الإيراني ."

واعتبر عليق أن أعضاء الحزب وأنصاره "هم ضحية هذه الثلة الحاكمة ويدفعون ثمن السياسة الإيرانية".وأوضح أن الحزب لم يتردد في التدخل العسكري في سوريا لأن قناعاته وحساباته تتخطى حدود لبنان."

وأضاف أن "الحزب دخل الحرب في سوريا غير آبه لتداعيات خطوته هذه"، محذراً من أن ردود الفعل ضد اي أعمال عنيفة نفذها خارج الحدود ستجد طريقها في نهاية المطاف إلى لبنان.وانتقد عليق الحزب لوضعه مصالحه الخاصة فوق كل اعتبار، ولتأييده الأعمى لإيران وللطاغية بشار الأسد اللذين وفرا له التمويل والدعم.وتابع أن "الحزب لم يتأثر برفض معارضيه بين أبناء طائفته لتصرفاته، ولم يأخذ مواقفهم بعين الإعتبار".

وفي هذا الإطار، اعتبر عليق أن حزب الله أوغر صدور الناس ضد سنة لبنان وضد من يعارضه ومن الشيعة ومن الفئات الأخرى فأوهمهم بأنهم عانوا من الظلم والتهميش لفترات طويلة، وأخذ يزرع الخوف والرعب باستخدامه القوة، ويستغل مشاعر من حرضهم ضد الغير ، وهو "الأمر الذي إرهاب الحزبيين ويدفعهم إلى عدم الاعتراض على أفعاله.

وأضاف عليق "ليس هنالك محاججة ولا نقاش بل عمل يتأتى عن الطاعة"، في سياق تعليقه على تركيبة حزب الله.

واستدرك قائلاً: "تحت شتى مظاهر فائض القوة هناك نار تستعر ببطء، لا يستطيع رؤيتها واستقراء مداها إلا الحزبيون [...] الذين يدركون أن الطلاق بين الثلة الحاكمة في الحزب وقاعدته بات أمراً محتماً، ولو بعد حين".

وكان الصحافي في جريدة النهار ابراهيم حيدر قد تحدث سابقاً عن وجود تململ داخل قاعدة حزب الله وبين مؤيديه، وبدأ هذا التململ يطفو على السطح.وقال إن أكثر من يعبّر عن هذا الإستياء هن النساء من الزوجات والأمهات اللواتي فقدن أزواجهن وأبناءهن في الحرب السورية .وأضاف أن اللبنانيين الذين يرفضون تدخل حزب الله في سوريا، وبعض أبناء الطائفة الشيعية، يتساءلون عن مغزى هذا التدخل لا سيما وأنه يكبد الحزب خسائر جسيمة ويتسبب يومياً في مقتل العديد من الشباب.

إلى هذا، قال محللون إن حزب الله مثله مثل الجماعات المتطرفة الأخرى التي تقاتل في سوريا، يعاني من انقسامات داخلية وخلافات عقائدية.فالتصدعات التي بدأت تظهر داخل صفوف الحزب تتماهى مع ما يجري داخل الجماعات المسلحة الأخرى المشاركة في الحرب السورية، كما يدلّ عليه التصدع الموثق في العلاقة بين داعش وجبهة النصرة المعروفة حالياً بجبهة فتح الشام .

وعن هذا الموضوع، قال الصحافي حازم الأمين إن الخلافات الداخلية داخل الجماعات المتطرفة ليست أمراً جديداً، مشيراً إلى أن "أكثر أشكال العنف هو الذي تمارسه فيما بينها".وأضاف أن الصراع على السلطة يعزز هذا الاختلاف فيبدأ كل طرف بعملية "تطهير مخالفيه" داخل صفوفه.

أما الكاتب السياسي المتخصص في الجماعات الإسلامية قاسم قصير، فتحدث عن "جملة أسباب تقف خلف اندلاع النزاعات بين الجماعات المتطرفة ذات الخلفية الدينية الواحدة.وأوضح أن بعض هذه الخلافات عقائدي، حيث لكل فريق رؤيته واجتهاداته الخاصة، ويعتبر تالياً أن الحق بالبيعة يعود له.وأضاف أنه "انطلاقاً من هنا،يرى كل فريق بأن كل من لا يعتنق عقيدته يتحول بالنسبة إليه إلى عدو".

وأكد قصير أن "التنافس على السلطة يُعتبر العامل الأبرز "وراء اندلاع هذه النزاعات، إذ "يسعى كل تنظيم إلى الاستحواذ على السلطة وإخضاع الآخرين له".

وأشار إلى عوامل أخرى تساهم في انقسام الجماعة الواحدة وتأجج الصراع الداخلي في صفوفها، منها اقتناء الثروات "والتباين الشخصي بين القادة".

وفي هذه الحالات، لفت قصير إلى أن "ارتباط هذه الجماعات بجماعات أو أحزاب خارجية لديها بدورها مطالب ومصالح متضاربة، قد يشكّل عاملاً أساسياً وراء صراع الأخوة".

 

                       سمير حسن

 

 

 

 

 

   
 
الحرب على الإسلام 4
الحرب على الإسلام 3
الحرب على الإسلام 2
الحرب على الإسلام 1
الوثائق السرية الخطيرة
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 34
نظام اللطم المنبوذ
ميليشيات إيران الإلكترونية
هلع إيراني
ذوقوا عدل الحكومات الشيعية 32
وثيقة سرية
تعزية وتنويه
نيسمان
الملف اليمني
الشيخ علي سعيدي
سماع القرآن الكريم على الإنترنت
 20/10/2018 07:27:35 م  

 

 

كل الحقوق محفوظة لموقع أحباب الصادق 2012 ©
 لا يتحمل الموقع مسئولية الاراء المنشورة ولا تعبر تلك الاراء بالضروة عن رأي اصحاب الموقع